الرئيسية 2015 May 19 إطلاق مبادرة التحدي الوطني للريادة التقنية

إطلاق مبادرة التحدي الوطني للريادة التقنية

إطلاق مبادرة التحدي الوطني للريادة التقنية

«الاقتصادية» من الرياض

تطلق مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ممثلة في برنامج بادر لحاضنات التقنية، بالشراكة مع شركة “إنتل” العالمية الرائدة في صناعة التقنية، مبادرة “التحدي الوطني للريادة التقنية” في مطلع شهر مايو المقبل للمرة الأولى في المملكة.

وتتمثل هذه المبادرة في مسابقة تقوم بإدارتها شركة بوتنشل الرائدة في مجال تطوير الأعمال، وتهدف المسابقة إلى دعم ريادة الأعمال التقنية وتحفيز روح الابتكار التقني وسط الشباب لإحداث تأثيرات إيجابية في النمو الاقتصادي من خلال خلق ابتكارات تسهم بقوة في تعزيز مسيرة الاقتصاد الوطني وزيادة الإنتاجية، وخلق مزيد من الفرص الوظيفية للشباب. وسيحصل المشاركون في هذه المسابقة على فرصة الفوز والذهاب إلى وادي السيلكون كممثلين عن المملكة العربية السعودية للمشاركة في تحدي “إنتل” العالمي الذي يقام في الولايات المتحدة.

إضافة إلى جوائز نقدية وفرص استثمارية متنوعة. وسيحصل المشاركون في هذه المسابقة على فرصة الفوز والذهاب إلى وادي السيلكون كممثلين عن المملكة العربية السعودية للمشاركة في تحدي “إنتل” العالمي الذي يقام في الولايات المتحدة، إضافة إلى جوائز نقدية وفرص استثمارية متنوعة.

وتركز المبادرة على استهداف طلاب الجامعات ورواد الأعمال السعوديين الذين تراوح أعمارهم بين 18 إلى 35 عاماً وتوفر لهم البيئة المحفزة والأدوات التي تساعدهم على دعم الأفكار الابتكارية وتطويرها في جميع المجالات العلمية والتقنية التي تتضمن تكنولوجيا المعلومات، الاتصالات، الإلكترونيات، تكنولوجيا الطاقة، المياه، الصناعة، الطب، والبيئة، وتحويل هذه الأفكار إلى خطط عمل قابلة للتطبيق من أجل إقامة مشاريع ناجحة وشراكة واعدة تحقق آثاراً إيجابية في الاقتصاد الوطني من خلال المساهمة في تحفيز النمو الاقتصادي، وتحسين الحياة المعيشية، والمشاركة الفاعلة في جهود التنمية المستدامة.

ووفقاً لبرنامج المسابقة وبعد التسجيل على الرابط التاليintelchallenge.me/ksa/ سيستفيد المشاركون من عدة برامج وجلسات إرشادية وتوجيهية يتم تنظيمها أسبوعياً عبر الإنترنت، إضافة إلى ورش العمل المختلفة التي ستساعدهم على تطوير مهاراتهم التقنية، وتنمية قدراتهم وتأهيلهم على إعداد خطط عمل احترافية من خلال الاستعانة بعدد من الخبراء في جميع المجالات.

وفضلاً عن ذلك سيحظى الذين يجتازون المراحل الأولى للتصفيات بفرصة عرض مشاريعهم أمام لجنة التحكيم ومجموعة من المستثمرين في حدث كبير سيقام لاحقا في مدينة الرياض ويشهده عدد من كبار المسؤولين ورجال المال والأعمال وذوي الاختصاص.